111
تدوينات

الحرب العالمية الثالثة .. الكارثة النووية

الحرب العالمية الثالثة

الحرب العالمية الثالثة .. الكارثة النووية


ثم ماذا , ثم حرب عالمية أخرى أعتى وأقوى من أختيها السابقتين , قد يبدو السيناريو مألوفاً , تصارع وتباهي في ابراز القوى , كوريا الشمالية تجرب قنابلها الجديدة وتنتج المزيد , ايران تخطو مختالة كالطاووس غير آبهة بالتحذيرات والوعيد بشأن مشروعها النووي , روسيا متأبطةً الشر ,الصين والهند وباكستان بدور الفتيان المطيعين الذين يظهرون الوجه الطيب المطيع ,وبريطانيا الجدة العجوز تقف بعيداً تمني النفس بأمجاد الايام الخوالي , الى جانبهم فرنسا صاحبة الأمجاد والتاريخ الذي سلبته بالبطش والقوة , واخيراً الذئب في ثوب الحمل الولايات المتحدة الامريكية متبنية دور الأم الحنون الخائفة على مستقبل العالم , وما هي الا زوجة اب شمطاء تستنزف كل ما تطاله يديها , وبها يكتمل النادي النووي الذي يتعلق مصير سكان كوكب الارض بهم .

ضغطة زر واحدة من كل منهم كفيلة بمسح الكوكب من التاريخ , ومعيدة ذكرى مأساه هيروشيما , المقصوفة بقنبلة كانت تزن 10 كيلو طن (اصغر من التي تمتلكها كوريا الشمالية الآن بثلاثة مرات ).

نعم الأن مصيرك متعلق بكبسة زر من معتوه ذو تصفيفة شعر مضحكة , ومطامع  ثمانية مجانين آخرين , ما ان تبدأ الحرب والنهاية اما تكون بموتك , او بفقدانك لعقلك – في حال كونك محظوظاً وتمكنت من النجاة – ومن ثم تقوم بانهاء حياتك بنفسك وتنتحر , مثل طاقم الطائرة الامريكية المقاتلة (بي – 29 ) التي القت بالقنبلة النووية على هيروشيما محدثة أقوى صفعة على وجه الإنسانية , عانى افراد الطاقم  الاثني عشر الأمرّين , عقب المهمة بشهور تم ارسالهم الى عيادات الجيش وتم غسل ادمغتهم وتطهيرها من آثار تأنيب الضمير , ولكن لم يسلمو من انتقام القدر , باتت لعنة الكارثة تلاحقهم وتدمر حياتهم واحداً تلو الأخر :

تيبتس قائد الطائرة طلقته زوجته الاولى وقالت انها لن تكمل حياتها مع قاتل ,تزوج للمرة الثانية وانتهت حياته بعد ان اصيب بانهيار عصبي آل للزج به بمصحة عقلية .

ضابط الارصاد الجوي الماجور ايثرلي الذي قال قبل الكارثة ان الجو يبدو مناسباً لضرب هيروشيما بالذات, لم يرأف به القدر اطلاقاً , فقد عقله واودع ايضاً في مستشفى الامراض العقلية .

روبرت لويس مساعد قائد الطائرة اصيبة بحالة ضحك وبكاء هستيرية تلاحقه طيلة حياته , ونوبة صراخ مفاجئ وقد تم دعوته لزيارة هيروشيما ليرى  ماحدث فيها رفض بشدة ودخل في نوبة بكاء هيستيرية لثلاثة ايام.

بيرنز مهندس الالكترونيات هجر ديانته اليهودية وحاول الانضمام للمذهب الكاثوليكي ومن ثم البروتستانتي ولكن لم يجد قسيساً يضمن له المغفرة فظل بلا ديانة .

روبرت شاومارو ظل يصرخ ثلاثة سنوات ” السحابة .. السحابة ” ثم توقظه زوجته ويبدأ في الانخراط في بكاء شديد متذكراً احداث الكارثة .

فان كيرك بعد ان تماثل للشفاء , ولكن حدث ان تم عرض وثائقي على التلفزيون عن ضحايا هيروشيما دخل بعدها كريك في انهيار عصبي لم يشفى منه حى الآن .

ريتشارد نيلسون اصبح شارد العينين قليل الكلام يتلقى الكثير من خطابات الشتم واللعن من مجهولين .

اما العالم بارسونز الذي ركب الجزء الذري الفعال في القنبلة صرعه التفكير في الكارثة ومات , ومساعده جيبسون تركته زوجته هو الآخر وقالت انها لاتريد العيش مع قاتل , بات يعيش وحيدا ويرفض التحدث عن اي شي له علاقة بالذرة .

القنبلة التي سببت دماراً هائلاً على هيروشيما واشعاعها النووي الذي تسبب في تشوه خلقي لأجيال في اليابان تمتد الى عصرنا هذا , واصحاب السلطة يضحكون على الكراسي , مورثين الحقد و الطمع لخلفائهم في الحكم .

والان وبعد ما يزيد عن النصف قرن عن كارثة هيروشيما , العالم يقف على اطراف اصابعه بسبب التوتر المتواصل بين دول النادي النووي , هل ستحدث الحرب النووية مخلفة الدمار والخراب خلفها ام الى ماذا سيؤول الأمر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock